ثمرة لا طعم لها . .!

 

writing

 

" ماذا أكتب ؟ ماذا أكتب ؟ .. "

كثيراً ما أجدني تائهة بين زحمة الأفكار , حائرة ما بين فكرة و أختها , تلك تقول أنا مناسبة و الآخرى تناضل أنا الأنسب , فيضيع وقتي هباءً و أبقى في النهاية فارغة اليدين كما لو أنني عدت بخفي حنين . صحيح أن الأحداث تفاقمت في الآونة الأخيرة خصوصاً على الساحل السياسي و تزايد المواضيع المناسبة للنقاش حولها , إلا أنني أواجه صعوبة كبيرة في انتقاء الكلمات لاسيما أنني انقطعت عن الكتابة لفترة كافية للقضاء على حصيلتي اللغوية بأكملها . صدقوني حتى هذه التدوينة استغرقت مني قرابة ساعة ، أطبع الكلمة من ثم أكتشف وجود خطأ نحوي أو إملائي في الجملة ، لأعود من جديد و أصيغ جملة خاطئة أخرى , و تستمر معركتي الحامية إلى أن أنتج ثمرة لا طعم لها ..!

أبحث عن أفكار تساعدني على نزف الحروف ، فأنا عطشة لكلماتي ، حزينة لفراقها ، أود الكتابة و لكن بداية التدوينة كافية للإجابة عن سؤالي ، ماذا أكتب ؟! و كيف و من أين و متى أبدأ ؟! أعتقد أنني بحاجة إلى العودة للمدرسة .. لا أتصور نفسي جامعية بهذا المستوى في الكتابة ، أعلم أن قدرتي أعلى من ذلك بكثير و طاقتي جديرة بإتمام المهمة إلا أن الفراغ يحوم حولي ، و ربما كثرة الأحداث أربكتني و شتت بنات أفكاري .

أكثر ما يزعجني ، قرائتي لتدويناتي السابقة ، أجدها فارغة تماماً خالياً من أي هدف واضح ، عمياء أكتب دون المبالاة بما طبع . و أحزن كثيراً عندما أكتشف وجود الكم الهائل من الأخطاء النحوية و الإملائية , فتعود لي ذاكرتي المدرسية ، و تتجدد خيبتي بعدم قدرتي على التواصل مع " النحو " !

أود بشدة قراءة تعليقاتكم على هذه التدوينة بالذات ، و أتمنى منكم مشاركتي أفكاركم لحل أزمتي الفكرية الكتابية ، صار قلمي بين الحياة و الموت ، أسعفوني من فضلكم .

Advertisements

2 thoughts on “ثمرة لا طعم لها . .!

  1. مررت وما زلت أمر بنفس الشعور . .
    وكأنك كتبتي المقال عني . .
    الحقيقة . . دائماً حين أعود إلى الوراء اضحك حين أقرأ ما كتبت . .
    لأنني أنفعل أحيانا فتكون كلماتي وليدة الموقف ..
    الإشكالية تكمن هل أكتب حين تجبرني المواقف على الكتابه ؟ أم أكتب من أجل الكتابة ؟
    حالياً أرى نفسي أكتب حين أسمع أو أقراء ما يلفتني فأجد نفسى أتأمل فتنطلق حروفي . .
    اعتقد انك بحاجة إلى القراءة أكثر لفترة بسيطة . . وتحديد قالب معين للكتابات . . مثلاً كتابة عن مشاعر أو أحداث أو مواقف . . لفترة محددة تراقبين فيها الاسلوب . . وتقارنين بالسابق . .
    هناك فكرة بخصوص التدقيق . . اكتبي المقال اليوم . . واقرئيه بعد يومين ودققي في الأخطاء . . أحيانا لا انتبه إلى الخطأ إلا بعد يوم حين أعيد القراءة . . لا أدري ما السبب لكن غالباً ما يحدث هذا معي . .
    أتمنى لك التوفيق . . مدونة جميله . . اطلعت عليها سابقاً . . مع العلم اني أملك مدونه لم اكتب فيها شيئاً حتى الآن . .
    تحياتي

  2. أعجبتني هذه الكلمات الفحوة ، أنتي كاتبه و ما كتبتيه هنا هو دليل قطعي على مدى إعجابي بما كتبتيه ، والكاتب الحقيقي هو ما.يستطيع أن ينقل أفكاره في تعبير مفهوم ، أعجبني سردك للموضوع بشكل متناسق الله يوفقج ، أنتي ليس بين الحياة و الموت أنتي الكاتبه الواعدة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s