تاهت

blog-235

 

هناك .. على ذاك الرصيف

تاهت و لم أجدها

بحثت عنها بين صراخهم و ضحكاتهم

و بين الأرواح الملطخة بنقائها

لكن .. لم أجدها ..

أسرعت لكوخنا الصغير ..

حطم يأسي الجدار

واخترق الماضي المندثر

ليعلن عن هبوط الظلام ..

كدت أغرق في ذاك السواد ..

إلى أن وجدت ظلها المهشم ..

قد فارق الحياة ..

توقف نبضي المتسارع ..

و تساقطت دموعي بانكسار ..

ليفيض بعدها وهم من خيال ..

لاح في الأفق البعيد ..

طاوياً الأمس القريب ..

حاملاً فجراً جديد ..

بقلمي ..

5 / 3 / 2011

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s