مترددة بصمت !

صورة

نون ..؟
أين نون .. لمَ لم نعدْ نراها ..
كثيرون سألوني عن غيابي .. و سبب إنقطاعي ..
لماذا لم أعد أدون في مدونتي و لماذا لم أعد أغرد في تويتر ؟!
أين هي إبداعاتي و أفكاري العشوائية ؟!
لم أجد سبباً لذلك .. قررت أن التزم بالصمت .. باحثة عن إجابة ما ..
لم أنشغل ابداً ، بل على العكس تماماً .. كنت متفرغة حد الجنون ..
إلا انني فقدت إلهامي .. فقدت الرغبة في الكتابة .. لا أعلم ما السبب ..
افترضت الكثير من الأمور و جعلتها أسباباً رغم أنها أقبح من ذنبي ..
، ، ،
إنقطاعي عن القراءة السبب الرئيسي باعتقادي .. فقد كنت أقرأ لأكتب ..
لكن لم أعد أشتهي أكل الكتب كالسابق .. باتت لغتي ركيكة و ضعيفة كما ترون ..
بت افتقر للمفردات و نسيت معانيها ..
لا أتذكر ما إذا كانت الكسرة تكسر أو تضم ..
لم أعد أعي الفرق بين شدة و سكون ..
كما لو أن النهار هو الليل ..
و السكر هو الملح ..
، ، ،
دراستي هي السبب الآخر ..
لا ، لم أنشغل بها ، و إنما كونها تتمحور حول ( اللغة الانجليزية ) ..
صرت اتحدثها يومياً رغماً عني .. أنستني لغة الغرب .. لغتي الأم ..
كان لابد مني الموازنة بين الاثنين .. إلا أنني لم أبالي إطلاقاً ..
كنت أعتقد بأن هذا الأمر لن يؤثر فيني طالما أكتب و أقرأ باللغة العربية ..
لكن .. و للأسف .. طعنت بها .. فأصبحت جزءاً من حياتي اليومية..
، ، ،
ماذا الآن ؟
ماذا سيحدث و هل من تغيير قريب ؟
لا أعلم بحق ..
سألتزم الصمت مجدداً ..
فلست في موقف يتيح لي فرصة الدفاع أو الهروب ..
، ، ،
أحبتي ..
أود سماع كلماتكم ..
عاتبوني و أنصحوني ..
بت مشتتة مترددة ..
ما هي الخطوة التالية ..
وماذا يجب علي القيام به الآن ..
أدرك أن الوقت لم يفت ..
و أنني لازلت أمتلك الفرصة للعودة من جديد ..
إلا أنني بحاجة لدعمكم ..
، ، ،
شكراً .. لكل من كان سبباً في كتابتي لهذه التدوينة ..
شكراً لكل من نبهني و سأل عني .. شكراً للأوفياء منكم ..
و عذراً مدونتي .. خذلتك كثيراً ..
إلا أنني .. سأعود .. عما قريب ..

نون ..

 

Advertisements

4 thoughts on “مترددة بصمت !

  1. أهلًا بكِ نون من جديد ، أمر بظروف مشابهة لكِ .. وأيضًا قسمي لغة إنجليزية وبدأتُ ألحظ الفرق في لغتي العربية قبل وبعد دخولي للقسم ..
    ووجدت فكرة جميلة تقوي العربيّة ، وهي القراءة ولو لمدة ربع ساعة ، أو كتابة يوميات ولو كنتِ تحتفظين بها لنفسك فهذا يساعدك على التغلب على هذه المشكلة 🙂

    • مرحباً عزيزتيَ فن .. 🙂 ..
      أحببت فكرة القراءة ولو لمدة قصيرة .. أجد أنها منآسبة تماماً لحآلتي ..
      أحاول ايضاَ إستغلال تويتر للكتابة .. فالتغريد أشبه بالتدوين السريع ..
      شكراً لكِ ^^ ..

  2. عزيزتي نون ،
    نعم افتقدناك كثيرا ، تغريدك ، تدوينك ولكن هل ستنتهي نون ؟

    لا طبعا ، شيء طبيعي ان نمر بمثل هذه الحالة ، و تستمر على حسب قدرة الشخص و الحنين لايامه
    الالهام لا يختفي ، تثيره دوما صغآئر الالهام ! وان كآن شعر معلمتك الاشقر ، بعض الجنون يا نون !
    اعتب ان قلتِ ان لغتك الام هي الانقليزية !
    كآنت لي تجربة ممآثلة عن انضمآمي للمركز البريطآني الثقآفي ، قالت ذآت مرة استآذتي الايرلندية ! مآرسي اللغة في منزلك مع صديقاتك حتى تتقنينها ! قلت لها ؛ انا عربية اتقن دون الممارسة هكذآ علمتني لغتي ؟
    برعت بلغتهم ، ولازالت تحتضنني لغتي ،،،
    اما الدرآسةة ،،، اعتبري العودة للعربية حنين لحضن امكِ ! وهل يعآف ذآااك الشغف !
    قبل انطلاقي للجآمعه ذكرت مدونتك و القيت نظرة ، سبحآن الله ونعم الاثر با نوون ~

    بانتظآر عودة جنونية فذّة !

    • لطيفةَ أنتِ يآ ملكة َ .. سعدت كثيراً لوجودك ..
      سأعاود إحياء جنوني مجدداً فقد كنت أحيا عليه ..
      صدقتِ فلم أجد ما يدفعني للكتابة إلا الأمور الصغيرة ..
      سألملمها من جديد .. لأعود للتدوين 🙂 !..
      شكراً لكِ ..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s