نزف تراجيدي

https://i2.wp.com/25.media.tumblr.com/f4603df870b65b79b521dbb05ef0ae1e/tumblr_mot6m6XGLD1rqr0dmo1_500.png

لا أعلم بماذا ابدأ ؟

بوصف لحظاتنا الجميلة سوية ؟ أم بعد خلافتنا المستمرة ؟

ربما يتوجب علي ذكر كم مرة ضحكنا من أعماقنا ؟

أو ربما بتحديد الأيام التي أبكيتني فيها ؟!

كل ذلك لن يغير حقيقة أننا لم نعد معاً..

فسيناريو الدراما الأليمة قد كتبت نهايته بدقة ..

و ها نحن الآن نعيش مسرحية تراجيدية مظلمة ..

تتضمن كل المشاهد القاسية في حياتنا..

***

يقال بأنه من الصعب إدراك قيمة أحدهم دون ألم ..

فإما فقدان مؤبد ..

و إما عاصفة هوجاء ستمضي بسلام..

حاملة معها، نهاية أخرى سعيدة ..

لا أدري في أي الإختبارين أعيش ..

و لا أعلم ماهية حل اللغز في هذا الغموض..

كل ما جسد في هذا الفوضى هو بإرادتي..

و كل الدمى ستحرك حسب دورها..

قطع الشطرنج لابد لها من السقوط في الختام..

و الملك يغلبه صاحب الملك..

قد نملأ حدائقنا بالزهور، لنزيدها سحراً..

لكنها محمية بسم لا عقار له ..

أن تتعدى حداً لا يسمح لك بتعديه ..

وأن تقترف ذنباً لا يمكن غفرانه..

يحتم وجود نص في الحوار ..

يطهر الأرض من وحلها المدنس ..

و يمحو كل ما هو ظلم للبشرية..

***

حدثني شكسبير عن روميو..

قصة عاشق من الخيال ..

هو وهم لا محال ..

جوليت كانت أميرة..

شقراء بظفيرة..

لكنني لم أحبهم يوماً..

فكل روايات الحب ..

تقودني إليه ..

و بذلك أعود للسطر الخامس من الحديث..

***

كل ذلك لن يغير حقيقة أننا لم نعد معاً..”

أقتبس من نفسي نصاً أنكره بشدة..

و أنكر الوحشة المكنونة في أعماقي ..

لذلك كان لابد من إلفاق الحكاية..

و نسج حلم جديد..

تتويج الوحوش في عالم النبلاء..

و طعن الحقيقة المؤلمة بوهم جميل..

أن نبني سلاماً لا يخترق..

و أن نخط وعوداً لا تجاب..

***

مسحت سطور هذا المشهد ..

ضوضاء في الكواليس ..

و ضياع الممثلين ..

الحضور في سكون مريب ..

و الكل يترقب المزيد ..

. . . . !

. . . . . . ؟!

***

تم إحياء الطقوس ..

ذكرى حديثة ستؤرَّخ ..

و ليشهد القمر بذلك ..

مسرحية الاحزان ستدفن ..

ليفتح الستار ..

على لوحة النقاء الأبدي ..

قلبت الساحة رأساً على عقب ..

و قلوب الثوار ستثار ..

لمحو كل البؤس و الشقاء ..

***

لن نبقى مقيدين ..

لن نبكي الدماء ..

لن نذوق الغياب ..

و لن نعيش العناء ..

***

أميرة النقاء هنا ..

أبادت كل الجراح ..

زوايا السواد أضيئت ..

و نسيم لطيف يدعو للسبات ..

ستغلق أبواب المدينة ..

و الجميع في أحلامهم سيغرقون ..

أصبحوا مجرد ذكرى للعابرين ..

أسطورة أم خرافة ؟

تساؤلات ليس لها مجيب ..

***

سطور الحكاية لن تنتهي ..

طالما أننا لم نعد معاً ” ..

ستبقى الرواية تنزف الحروف ..

إلى أن يحين اللقاء ..

لرسم النهاية التقليدية ..

أو ربما ..

تدوين الأقصوصة من جديد ..

***

نون ..

في الاول من يوليو للعام المتقلب 2013 !

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s