إحتفال فتوشي

هي تبولة و لكن مع الخبز أصبحت ” فتوش” ..

 

الاحتفآل الفتوشي المصاحب بضيوف الشرف ” فرنج فرايز ” و ” بنانا ميلك شيك” ..

 

كآن من أبسَط مآ يكونْ ..

 

احتفآل ملكَي ، صآحبه ضحكآتنآ المعلنَة لإنتصآريّ  العظَيم.. 🙂

 

أخيراً أتى الخميس ليعلن موت هذآ الأسبوع الشنيع ..

 

حروبْ كثيرَة ووآجبآت لآ مفر منهآ .. كآن لآبد من مواجهتهآ ..

 

أخيراً .. انتصر الخيرّ على الشَر عديم الشَر ..

 

و أصبحت حَرة طليقَة ” بشكل مؤقَت” إلى حينّ ..

 

عموماً .. 🙂 أشكر نفسيَ على دعوتي للحفل الفتوَشي ..

 

و أشكر صديقتي لتلبيتهآ الدعوَة هي و طبقَ ” البآستَآ” الآنيق ..

 

شآكرة لكم حَسنْ متآبعَتكم لموجزْ حفلنآ الجَميلّ ..
.
.
.

* ترجمَة النص * :

ههههه يبدو لي أن وصفي بات غريباً بعض الشيء ..

القصة أنني انهيت من تقديم آخر واجباتي الجامعية
و انتهينآ من عذاب الفروض أخيراً ، الاسبوع المقبل هو الآخير ..
سننآل راحَة بعدهآ .. ثم نعآود الدرآسة .. 🙂 ..

اصنع فرقاً

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة من الله و بركاته ، كيف حالكم جميعاً ؟ و كيف هي العشر المباركة معكم ؟ قبل اسبوع تقريباً , طرق في ذهني تصوير فلم جديد ، تحمست كثيراً و كنت أمتلك طاقة و رغبة قويتان حينها إلا أن عنصراً مهما كان ينقصني ، ألا وهي الفكرة ، أرهقت نفسي فكرياً علني أجد فكرة ما ، لكن لا فائدة ، لم أجد فكرة مناسبة يمكنني تنفيذها ، أعلم أن المواضيع عديدة و لكن لم تكن لدي الفكرة المناسبة لأي من المواضيع التي فكرت بها ، عموماً ، تصوير فلم جديد صار هماً يؤرقني ، بعدها و إلى الأمس ، خطرت في مخيلتي عدة مشاهد ، من دون أي فكرة ، فبدأت بالتخطيط و الـ ” شخبطة ” إلى أن أنتجت فلماً قصيراً متواضعاً أضعه بين أيديكم .

“اصنع فرقاً”

عنوان لفيلم قصير

مدته :
00:01:30
ساهم فيه :
أطفال الأسرة و أختي العزيزة
تم التصوير بـ :
Canon EOS 1100D
EF-S 18-55mm lens
تم المونتاج بواسطة :
iMovie
اللحن من إنتاج :
Capo Productions

تصوير و مونتاج:
نون

مشاهدة ممتعة 🙂 :

 كواليس الفيلم :

بانتظار آرائكم و انتقاداتكم 🙂

Gitex Shopper Photos

صورة

السلام عليكم و الرحمة من الله و بركاته ..
تغطيتي المتواضعة لمعرض جيتكس ..
بسبب الزحمة الشديدة لم أستطع إلتقاط الكثير ..
مشاهدة ممتعة 🙂 !

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

جامعية في يومها الأول

 

بسم الله الرحمن الرحيم

كيف حالكم جميعاً ؟ جمعة طيبة للجميع ، ها هي الإجازة أتت بعد عناء ،مررت بأسبوع شاق جداً و مليء بالأحداث ، أول أسبوع جامعي لي كان رهيباً مخيفاً مريباً جميلاً رائعاً و كل ما في أذهانكم من وصف , دعوني احدثكم عن يومي الأول.

بداية اليوم توجهت مع والدي للجامعة ، و الصمت كان حديثنا طوال الطريق ، فكرت كثيراً و لم آجد ما يقد يصف الرهبة التي شعرت بها ، لذا فضلت الاستماع للشريط الموضع في مسجل السيارة . قرآن يتلى بصوت جميل ، و هدوء غريب !

وصلت الجامعة قرابة الساعة الثامنة صباحاً ، سجلت حضروي و خطوت للمدخل و في ذهني تساؤلات كثيرة , اول ما شد انتباهي الاضاءة الجميلة و الهدوء اللطيف في زوايا الجامعة ، و بدآت بعدها مشوار البحث عن فصلي الذي لا آعلم ما ينتظرني فيه ، كنت آمشي بثقة متصنعة ، فقط كي آخفي توتري ، نظرات الطالبات للمستجدات أربكتني بالفعل ، لذا بقيت آمشي بصمت مبتسمة لا لسبب متظاهرة بأنني أعرف وجهتي , ولكن الحقيقة أنني كنت أمشي معتمدة على حدسي لا غير ، لا أعلم ما الذي كنت أبحث عنه بالضبط ، أ هو فصل أم قاعة أم طاولة ربما ؟! لا أدري .. مشيت لدقيقة فقط و آخيراً هاهو الممر الذي يحمل حرفا من الحروف المذكورة في الجدول ، لا يهمني إن كان هو المكان المقصود آم لا ، فالمغامرة مستمرة على كل حال.

عموماً الممر كان شبه مخيف ، لا ادري فقد كنت الوحيدة فيه ، و من شدة هدوء المكان كنت اسمع خطواتي جيداً ، بدأت بقراءة كل ما كتب على الآبواب ، حتى الاعلانات و الملصقات و لقد اصبت انه الممر الصحيح ، الآن يتوجب علي فقط إيجاد الفصل ( 7 ) ٫ ها هو في نهاية الرواق ، دخلت بكل هدوء ، جميل لست الوحيدة هنا ، سلمت عليهن و اذا بوجه مألوف ، احدى الصديقات ، تعرفت عليها في يوم التعريف . تبادلنا تلك النضرة ذاتها عندما نكون في سفر لدولة أجنبية و نجد أحد ابناء الوطن فنبتسم رغماً عنا ، لا أعرف كيف أصفها لكنها كذلك.

جلست بجانب احداهن ، و أخرجت توتي الأسود لأغير حالتي إلى [ أول يوم جامعي ] !!! في دقائق اكتمل عدد طالبات الفصل ، تواجد الجميع في الموعد تقريباً ، و جلسنا في هدوء نترقب حضور الشخصية المهمة .

ليندا مارشال , هاقد وصلت ! معلمة أمريكية و يبدو أنها صغيرة بالعمر ، مرحة و صاحبة القطط الثلاث ، سافرت لعدة دول مختلفة ، تحب القراءة ؟! و و و لا أذكر ..

تحدثنا حول الجامعة و بعض القوانين المتعلقة بها و أيضاً كيفية استخدام الانترنت لحل الواجبات و غيرها ، من ثم عرفتنا بنفسها و شخصيتها ، و بعض الأمور المتعلقة بحياتها كدراستها و تنقلها للعمل.

بما أنني لازلت في ( المستويات ) و مستواي هو السادس ، لذا فأن اللغة الانجليزية هي المادة الوحيدة التي أدرسها ، حسبت الوقت الذي أقضيه في الجامعة ، المجموع 10 ساعات من الساعة الثامنة إلى الخامسة عصراً ، 4 ساعات في قاعة الدراسة و 6 ساعات ؟! لا شيء ! لذا قررت أن أقوم بتخطيط وقتي كي أستغله بطريقة جيدة !

في وقت الاستراحة غالباً أبقى بمفردي ، و أحياناً مع زميلات الفصل .. ، إلى الآن لم أتجول سوى في الدور الأرضي ، لم أكتشف بقية الأمكان ، لذا الإكتشاف أحد الأمور التي أخطط لها للأسبوع المقبل !

قمت بكتابة هذه التدوينة سابقاً ولكن حدثت لي مشكلة مما تسببت في فقدان نصف ما كتبت ، لذلك هي عشوائية و سريعة ، لا أحب تكرار الأمر من جديد ، خصوصاً ان كانت النتيجة السابقة مذهلة .

ختاماً شكراً لكل من وقف بجانبي طيلة هذا الأسبوع ، مررت بأوقات عصيبة ، كونها حياة جديدة بالنسبة لي ، واجهت ضغوطات كثيرة , و دعمهم كان سببي الوحيد للاستمرار ، شكراً لكم أحبتي . شكراً للمغردين ، أفراد أسرتي في تويتر .. شكراً للجميع !

إجازة سعيدة 🙂 !

* من الجامعة ..

جامعة زايد

جامعة زايد

رؤوس أقلام

 

و أخيراً قررت كتابة هذه التدوينة بعد خمول لا معنى له ، بحوزتي الكثير للتحدث عنه لكن سأختصر الكلام في نقاط :-

* الحمدلله عدنا للوطن بالسلامة قبل اسبوعين تقريباً ، كانت أكثر سفرة متعبة عشتها في حياتي ، واجهتنا العديد من المشكلات و لكن الحمدلله عدنا بسلام و أهم من ذلك حققنا رغبتنا بأداء العمرة في رمضان .

* انشغلت مؤخراً بالتخطيط لمستقبلي بشكل أدق ، خصوصاً أنني مقبلة على حياة جديدة ، و الجامعة حلم طفولة يتحقق .

* تلقيت هدية رائعة بمناسبة تخرجي ، عبارة عن [ كانون 1100 دي ] المميز فيها خاصية الفيديو ذو الجودة و التقنية العالية جداً ، لذا كتجربة أولى قمت بتصوير عدة مشاهد و النتيجة :

Nature’s Details from elNoon on Vimeo.

Test Video for canon EOS 1100D .
فيديو تجريبي لكانون 1100 دي

 

* ودي Smile Red rose!